07‏/03‏/2013

رثاء الرجولة ..اهداء الي شهيد الحج الاكبر



رثاء الرجولة ..اهداء الي شهيد الحج الاكبر 
مولاي شهيد الحج الاكبر رضي الله عنك 
سيدي الرئيس المغفور له باذن الله الشهيد صدام حسين 
اقولها بعد ان هتاك الاغراب عرضي وشرفي لا رجال من بعدك يا سيدي ، لا رجال ولا رجولة ولا شرف من بعدك سيدي ، حتي رفاق الدرب القديم تفرق الكثير منهم في ازقة الحياة بعيدا عن القضية التي من اجلها منح الرجال دمائهم ...
هل تعلم يا سيدي ان انصاف الرجال واللا رجال ينهشون اجساد الماجدات في المعتقلات الصفوية في عراقك القديم كما ينهش الذئب من غنم بلا راعي ؟ 
هل تعلم يا سيدي ان رجال العراق بين منبطح ارتضى بالذل واسير يغتصب كما تغتصب الماجدات لانه قاوم المحتل ؟ بالاضافة الى الكثير من المنتفعين والوصوليين والقليل من المقاومين الابطال ممن يؤمنون بانه لا يسلم الشرف الرفيع من الأذى ... حتى يراق على جوانبه الدم ..والقليل ممن يقارعون المحتل وكلابه وسماسرته بالقلم والسيف ...
سيدي الرئيس ايها الشهيد العظيم 
نعم لقد اغُتصبت العراقيات من بعدك على  مرأى ومَسْمَع من العرب الذين دافعنا عنهم ثمانية سنوات مشتعلة ، نعم لم ينصفنا العرب ولم يساعدنا العرب وتاجر بنا العرب فويل للعرب من شر قد اقترب ، نعم لقد فقدت شرفي يا سيدي كما فقده الكثير من رجال العرب والعراق ممن اكتفوا بارسال الرسائل الالكترونية  المليئة بعبارات المواساة السخيفة وكلمات الخنوع بل اقسم بالله انهم نساء في هيئة رجال ، فلا عنفوان ولا شجاعة ولا رجولة ولا مرؤة ، من للماجدات غيرك يا شهيد العصر ، من لحرائر العراق من بعدك يا جبل العروبة .... 
وأنت وإن أفردت في دار وحشةٍ
فإني بدار الأنس في وحشة الفرد
أود إذا ما الموت أوفد معشراً
إلى عسكر الأموات أني مع الوفد
عليك سلام الله مني تحية 
ومن كل غيث صادق البرق والرعد
سيدي الرئيس كم اتمني الموت لأني ارى رجالك وقد اصاب بنادقهم الصدأ ، سيدي استميحك عذرا بان اعلن استقالتي من حزبك العظيم حزب البعث العربي الاشتراكي ، لان الحزب الذي لا ينتفض لماجدة تغتصب لا يليق بالاحياء بل انه حزب الاموات ، كما ان حزبك العظيم اصابه الضرر من جراء افعال سفاح العصر كلب ايران بشار الاسد وختاما اقول لك سيدي 
وقبرت وجهك وانصرفت مودعا ....بأبي وامي وجهك المقبور 
فالناس كلهم لفقدك في هول ......في كل بيت رنة وزفير 
عجبا لاربع اذرع فى خمسة ......في جوفها جبل اشم كبير


هناك 6 تعليقات:

  1. اختنا الكريمة ....لك الحق فيما تقولين بل لك الف حق ...لكن ليس كل شيء معلن في جهاد اخوانك الابطال وهنا اود ان اثلج صدرك بهذا الخبر ....ابن عم لي كان من البعثيين الاوائل ممن رفعوا راية الجهاد ضد الامريكان واعتقل من قبلهم وبقي عندهم سنتين وفي اثنائها استشهد 4 من ابناءه وهم ابطال صناديد وابيهم مسجون ....اطلق سراحة من الامريكان وعاود مقاتلة الامريكان والعملاء لمدة 3 اشهر فقط وهي فترة اطلاق سراحه من الامريكان اعتقلته القوات الحكومية زمن صولاغ ونال ما نال من تعذيب ولان اعتقاله بوشاية المخبر السري وليس هناك سند قانوني اطلق سراحه حيث لم يقدم للقضاء طيلة 4 سنوات ونصف تم اطلاق سراحه قبل ايام ....وكنت اتصلت به مهنئا باطلاق سراحه ونصحته مغادرة العراق للراحه والعلاج حيث يعاني كثير من الامراض --اجابني لا والله لا والله لن اخرج الا بعد اتمام الامانه النصر او الشهادة ...هذا مثلا لكثير من اخوانك الابطال اما موقف حزب البعث من بشار فعلا انا مستغرب منه ومؤكد هو لا يمثل البعث بل يمثل الحزب بمنطق مصلحي ضيق وان كنت اعذرهم لضيق خياراتهم بسبب غلق الابواب بوجههم حيث باتو بين سندان المالكي ومطرقة بشار
    ابوعرب

    ردحذف
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بارك الله لك وفيك سيدتي الكريمة,,,,, اصبت بكل كلمة من كلماتك ,,,, نعم نرى رجالا بدون بنادق ,,,,نعم نرى رجالا يتحدثون عن مجد مضى ,,,, وهم نفس رجال حزب البعث ورجال الشهيد صدام حسين رحمه الله .
    سيدتي اني اراهم بأم عيني وقلبي ينفطر وروحي نافرة , فالاغلبية هاربون , خائفون , يتلون مبادئ الحزب للتسميع فقط , والادهى والامر يشاهدون الاحداث الجارية كمن يشاهد مباراة كرة قدم , واكبر المصائب انه في اي نقاش يجترون بكيف كانوا واين اصبحوا وانهم على يقين انهم راجعون للحكم.
    رحمك الله سيدي الغالي ,,,,فبموتك مات رجال كنا نعرفهم اشداء .
    اختي الغالية هذا هو الواقع المرير ,, لقد مات اخو هدلة, واعذري صراحتي المزعجة فهذا ما يحدث وهو مايصيبني بالاحباط .
    فوالله لو كبرتي فوق المساجد لن ينجدك احد فعراق اليوم عقيم وسقيم ويحتاج لمعجزة ربانية للقيام به , ونصيحة لوجه الله لا تتأملي خيرا بهذه الثورة العرجاء الكسيحة, فكما تربينا وتعلمنا وعرفنا ان كل ثورة تحتاج تضحيات ودم وليس الشعارات فقط .
    سيدتي الفاضلة ان مايربطني بك هو اني عراقية غيورة على بلدي , واني اتعاطف مع (ليس الاغتصاب , لانك من القوة بأذن الله فجعلتيه وساما على صدرك )تعاطفي معك في اختفاء الرجال الرجال.وللعلم ايضا فانا لست بعثية ولكن فصيلة دمي صدام حسين
    واخيرا تقبلي مني فائق التقدير والاحترام يافخر العراق.

    ردحذف
  3. نياج البعثية28 مايو، 2013 11:04 م

    ام عرض مهتوك صارت شاعرة ............كوم بيه ام العيورة

    ردحذف
    الردود
    1. هو صدام بكبره هتكوا شرفه .. يكولون استلموا خمس جنود بالسرة والغريب ما اهتم لانه مأبون من كان عمره 11 سنة .. والله انعل ابوج لابو صدام يا ام عيورة الحمير يا حفيدة صبحة القحبة

      حذف
  4. Nice,

    Thanks for your greatful informations, working in, ASIAN AFFAIRS MAGAZINE.

    Try to post best informations like this always

    Middle East : Israel and Hamas shy away from peace talks

    ردحذف